Logo
طباعة هذه الصفحة

قطر تدعو للتهدئة وضبط النفس في الصومال

مميز قطر تدعو للتهدئة وضبط النفس في الصومال

مقديشو – الدوحة – قنا ووكالات:

أعربت دولة قطر عن قلقها البالغ إزاء تطورات الأحداث التي شهدتها العاصمة الصومالية مقديشو. ودعت وزارة الخارجية في بيان، أمس، الأطراف الصومالية إلى التهدئة وتجنب التصعيد وانتهاج سياسة ضبط النفس. وشدد البيان على ضرورة حل الخلافات عبر الحوار السياسي والطرق السلمية، بما يحقق تطلعات الشعب الصومالي الشقيق في الأمن والاستقرار والتنمية.

وكانت مقديشو قد شهدت، في اليومين الماضيين، مواجهات مسلحة بين القوات الحكومية وقوات موالية لكتلة المرشحين في سباق الرئاسة «تتألف من 14 مرشحًا رئاسيًا».

واندلعت تلك الاحتجاجات، إثر محاولة بعض المرشحين التوجه إلى ساحة «الجندي المجهول»، التي كان من المقرر عقد مظاهرات فيها، دعت إليها الكتلة. وتقول الكتلة إن هدفها «التصدي لممارسات الحكومة» فيما يتعلق بالانتخابات، بخصوص طريقة إجرائها واللجان الموكل إليها إدارة السباق، ومن أبرز أعضائها الرئيس السابق حسن شيخ محمود.‎ وتسود الصومال حالة من الاحتقان السياسي، نتيجة خلافات بين الحكومة من جهة، ورؤساء الأقاليم والمعارضة من جهة أخرى، حول بعض التفاصيل المتعلقة بآلية إجراء الانتخابات البرلمانية والرئاسية.

وأدت تلك الخلافات، إلى تأجيل الانتخابات أكثر من مرة، دون تحديد موعد واضح لها رغم عقد عدة جولات حوارية كان آخرها أوائل الشهر الجاري. ويتخوف مراقبون من أن تنجر الصومال نحو حرب أهلية، تضاعف حدة أزماتها السياسية المستفحلة.

وتأتي هذه التطورات بعد يوم من إعلان الحكومة الصومالية حظر التجمعات العامة لمواجهة جائحة كورونا، وهو ما رفضه تحالف مرشحي الرئاسة الذي كان يستعد لتنظيم مظاهرات ضد الحكومة. وقالت وكالة رويترز للأنباء إن قوات الحكومة أغلقت بعض الشوارع لمنع المظاهرات، وأفادت بأن المعارض البارز عبدالرحمن عبدالشكور نشر مقطع فيديو له وهو يقود حشدًا صغيرًا من المحتجين في أحد الشوارع متحديًا الحظر الحكومي.

 

آخر تعديل فيالإثنين, 22 شباط/فبراير 2021 12:30
جميع الحقوق محفوظة © 2019