تسجيل دخول

ترحيب دولي لعودة الرئيس فرماجو ومجلس الشعب إلى إتفاقية 17 سبتمبر  البرلمانية

مميز ترحيب دولي لعودة الرئيس فرماجو ومجلس الشعب إلى إتفاقية 17 سبتمبر  البرلمانية

مقديشو/ مقديشو برس

رحبت الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي وتركيا والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي بقرار مجلس النواب الصومالي إلغاء القانون الخاص بشأن الانتخابات والعودة إلى اتفاية 17 ستبمبر 2020 بخصوص الانتخابات.

كما رحبت الولايات المتحدة بقرار رئيس الجمهورية ومجلس الشعب الفيدالي المتعلق باستمرار عملية المفاوضات بشأن عملية الانتخابات على أساس اتفاقية 17 من سبتمبر لعام 2020.

كما رحبت واشنطن بإعلان الرئيس فرماجو تكليف رئيس الوزراء مهمة قيادة وتأمين عملية الانتخابات التشريعية والرئاسية.

ومن جانبه رحب أمين عام الأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، بإلغاء قانون تمديد ولاية الرئيس الصومالي محمد عبد الله فرماجو، والبرلمان لمدة عامين بغية عقد انتخابات مباشرة في البلاد.

جاء ذلك في بيان صادر عن المتحدث باسمه، ستيفان دوجاريك، في وقت متأخر مساء السبت.

ورحب الاتحاد الأفريقي بقرار مجلس النواب الصومالي، إلغاء القانون الخاص بشأن الانتخابات الفيدرالية، والعودة إلى الاتفاق الانتخابي الذي تم التوصل إليه في 17 سبتمبر 2020، بناء على طلب من الرئيس الصومالي، محمد فارماجو.

وقال الممثل الخاص لرئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي في الصومال، ورئيس بعثة الاتحاد الأفريقي في الصومال "أميسوم"، فرانسيسكو ماديرا، في بيان مقتضب، اليوم، إن قرار مجلس النواب الصومالي هو تطور مرحب به للغاية.

وأوضح ماديرا أن بعثة الاتحاد الأفريقي تعتقد أن هذا القرار حاسم لأمن الصومال واستقراره، وينبغي ألا ندع أحد يخفي الضوء الذي يلوح في الأفق.

وأعربت الخارجية التركية في بيان، السبت، عن أملها أن يكون هذا التطور سببا في بدء لقاءات إيجابية بين الفرقاء السياسيين بالصومال، وتخطي الخلافات، وتحقيق تقدم على أساس التوافق المجتمعي.

وجاء في البيان: "إن تركيا التي وقفت على الدوام مع الشعب الصومالي، ستواصل دعمها له في هذا الإطار".

 

وفي وقت سابق السبت، صوت مجلس الشعب الصومالي بالإجماع، لصالح إلغاء قانون تمديد ولاية رئيس البلاد محمد فرماجو. والعودة إلى اتفاق 17سبتمبر الماضي، الخاص بالانتخابات.

وصوت 140 نائبا على إلغاء القانون (هم إجمالي الحضور) من أصل 275 يتكون منهم المجلس.

وفي 17 سبتمبر الماضي، توصلت الحكومة الفيدرالية ورؤساء الولايات الخمس وإقليم بنادر، إلى اتفاق حول إجراء انتخابات برلمانية ورئاسية "غير مباشرة" (عبر ممثلين قبليين)، إلا أنه منذ ذلك الحين لم يتم التوصل إلى موعد نهائي لإجراء السباق وتم تحديد مواعيد أولية، لكنها تأجلت أكثر من مرة.

 

 

 

 

 

 

آخر تعديل فيالأحد, 02 أيار 2021 20:23

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة