تسجيل دخول

تباين في صفوف المرشحين لرئاسة الصومال بشأن "أعضاء اللجان الانتخابية"

مميز صورة لمرشحي الرئاسة الصومال صورة لمرشحي الرئاسة الصومال

 مقديشو/ مقديشو برس 

تباينت ردود فعل المرشحون لرئاسة الجمهورية في الانتخابات القادمة  بشأن أعضاء اللجان الانتخابية في الصومال.

ويأتي هذا التباين بعدما أعلنت لجنة وزارية مكلفة بمراجعة لجان الانتخابات الصومالية العامة، الأحد، استبعاد 37 عضوا من أصل 67 قدمهم المرشحون لرئاسة البلاد للحكومة الفيدرالية.

وأكدت اللجنة أن عملية الاستبعاد تمت لعدم حيادهم في إدارة الانتخابات البرلمانية.

وفي مؤتمر صحفي قال رئيس اللجنة الوزارية وزير التعليم الصومالي عبدالله عرب "، "تسلمنا في من اتحاد مرشحي الرئاسة والأطراف المعنية بالانتخابات التي كانت تحتج من نزاهة واستقلالية لجان الانتخابات قائمة مكونة من 67 شخص، الذين اتهموا بأنهم عناصر أمن، اوموظفين عموميين أو آخرون غير حياديين".

 قال المتحدث باسم اللجنة نائب وزير الإعلام الصومالي عبدالرحمن العدالة، "فشل 37 شخصا في توفر شروط النزاهة والاستقلالية وادينوا بالاتهامات الموجهة إليهم وهم 11 عضوا في اللجان الانتخابات الفيدرالية 3 بلجنة حل الخلافات 18 بلجان الانتخابات على مستوى الولايات الإقليمية الخمس وأرض الصومال و5 بلجنة انتخابات قبائل بنادر " .

وفي أول رد فعل، تباين رد فعل قادة اتحاد مرشحي الرئاسة ما بين مؤيد ومعارض لاستنتاجات اللجنة الوزارية.

ورحب المرشحون لرئاسة البلاد منهم المرشح عبدالكريم حسين غوليد (زعيم حزب سهن)والمرشح عبدالقادر عسيلى (زعيم حزب إليس)  والمرشح محمد عبدالرحمن علي المعروف بــ "محمدسيرين" (زعيم حزب كلن) في بيانات منفصلة بعمل اللجنة والنتائج التي توصلت إليها، وطالبا بإسراع إجراءات الانتخابات العامة.

وفي السياق نفسه رحبت قيادات مقربة من الرئيس السابق حسن شيخ محمود والمرشح حاليا لرئاسة البلاد رحبو عمل اللجنة الوزارية في تمحيص اللجان الانتخابية وكذلك رحبت ولاية بونت لاند عمل اللجنة الوزارية.

من جهته، عارض المرشح الرئاسي عبدالرحمن عبدالشكور ورسمي نتائج عمل اللجنة قائلا: إن "إجراءات بحث الاتهامات الموجهة للأعضاء الـ67 لم تكن نزيهة، وأن من قام بهذا العمل الحكومة الفيدرالية التي عينت تلك اللجان، ولا زال هناك أعضاء من جهاز المخابرات والأمن الوطني لم يتم إقصاءهم".

آخر تعديل فيالإثنين, 07 حزيران/يونيو 2021 16:28

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة