تسجيل دخول

«شباب موزمبيق» تؤرّق أوروبا: مهمة جديدة لتدريب الجيش!

مميز خلال توجّه قوات من جيش رواندا إلى موزمبيق قبل يومين (أ ف ب) خلال توجّه قوات من جيش رواندا إلى موزمبيق قبل يومين (أ ف ب)

مقديشو/ موقع الأخبار

أعلن الاتحاد الأوروبي، اليوم، أنه سيفتتح «مهمة تدريبية» في موزمبيق، بـ«هدف تدريب ودعم القوات المسلحة الموزمبيقية في حماية السكان المدنيين واستعادة الأمن والسلامة في محافظة كابو ديلغادو (شمال)».

ووفق بيان، ستستمر مهمة البعثة في البداية لمدة عامين، و«ستوفر التدريب العسكري، بما في ذلك الإعداد العملياتي، والتدريب المُتخصّص في مكافحة الإرهاب، والتدريب والتثقيف بشأن حماية المدنيين والامتثال للقانون الإنساني الدولي وقانون حقوق الإنسان».

وفي الشهر الماضي، وافقت «مجموعة التنمية لأفريقيا الجنوبية»، وهي كتلة إقليمية من 16 دولة، على نشر قوات عسكرية في موزمبيق.

ومنذ أواخر العام 2017، شنت «حركة الشباب»، وهي مجموعة مسلحة تنشط في موزمبيق مختلفة عن تلك الموجودة في الصومال، العديد من الهجمات في مناطق شمال موزمبيق، الغنية بالنفط والغاز.

وكان القتال قد تسبّب في توقف العمل في مشروع للغاز الطبيعي، قيمته 20 مليار دولار، تُديره شركة «توتال» الفرنسية.

آخر تعديل فيالأربعاء, 14 تموز/يوليو 2021 13:53

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة